محمد عبده سيف

38 عام

ورث عن ابية قطعه ارض هي كل طموحه في الحياه لكن اعداء الإنسانية لا يرتاحون حتى   يحاولون اخذ ارضه بالقوة ويطلقون عليه النار ليبقى يعاني فوق معاناته وقسوة الحياه تراكمت علية كقطرات من جحيم لم يعرف منه السعادة

محمد عبده سيف  اصم  وأحد اعضاء جمعيه المعاقين خريج دبلوم حاسوب عاطل عن العمل

تزوج من صماء بكماء ولدية بنتان الاولى في الرابعة عشر من عمرها والصغرى لازالت في شهرها التاسع

في العام 2019 قامت احدى الجماعات(العصابات) المسلحة بالسطو العمد على ارضيته التي ورثها من والده وتم انشاء قواعد بالقوة على الارض ، ذهب المستفيد الاصم لمنعهم بلغه الإشارة التي يتقنها فقام زعيم العصابة المسلحة بأطلاق النار عليه مما ادى الى اصابته اصابه بليغه في فخذه ورمانه رجله والى الان لازال  يستمر بالعلاج

استطاعت الجمعية المتابعة لقضيته واصدار اوامر بإيقاف البناء في ارضيته ,ولكنة ما يزال يعيش تحت التهديد والخوف على حياته وعلى إعادة المسلحين من البسط على ارضيته .

محمد عبده سيف لازال حتى اليوم متأثرا جدا بالموقف الذي حصل له وحالته الانسانية الصعبة وعدم وجود اي عمل يساعده في استمرار حياته وحياة أسرته حياه كريمة ، منظمه هيومن ابيل استهدفت فئة المعاقين ومن ضمنهم المستفيد  محمد عبده سيف كإحدى الحالات الإنسانية المستحقة للمساعدة ،المستفيد يتحدث بلغه الإشارة بالشكر الكبير لمنظمة هيومن ابيل ويقول بلغه الإشارة ان السعادة لن تفارقه واسرته خلال هذا اليوم ، يتمنى المستفيد الاستمرار بالتعاون معه دائما ، وانه كما يقول لن يشعر باليأس بل سيواصل مسيرة حياته ولن يشعر باليأس من كل الضغوطات التي تحاول قلب حياته  واسرته رأس على عقب  .

رقم المستفيد 774381338