قصة مطرة ناجي

تقول مطرة ناجي مرشد مغيطة من محافظة الجوف” كنا نسكن انا واولادي في برط وكان لدنيا مزرعة وبيت يأوينا وبسبب امطار وسيول العام الماضي مزارعنا غرقت وبيوتنا تدمرت وكدنا نغرق بسبب كثرة الامطار والسيول ومن ثم نزحنا الى مخيم العربية ( وادي محوج ) ولم يكن لدينا خيار اخر وقتها وايضاً لم يكن لدينا لا اكل ولا شرب او حتى بطانيات واغطية او حتى ملابس لان كلها غرقت وشلها السيل والامطار دمرت كل شيئ , وكان شعورنا بالنزوح كالانسان الغريب الذي يفتقر الى ابسط مقومات الحياة من أكل وشرب وصحة وغيرها , واستقبلنا المخيم استقبال عادي جداً ولم يوفر لنا اي شيئ بسبب عدم امكانية المخيم في توفير المواد الايوائية للنازحين وعندما اتيتوا إلينا ( منظمة بني ابيل ) وقمتوا بمنحنا خيمة وثلاث بطانيات لتوقينا من البرد والمطر وحتى الشمس , لانها اصبحت هي الدار الوحيد الذي نمتلكة في هذه الحياة بعد خراب بيوتنا , فالشكر الجزيل لهم واتمنى لهم الرزق الوفير وايضاً اتمنى منهم المزيد من الدعم