قصة ماجد..

كان محرم البالغ من ال عمر40 عاماً أحد تجار مدينة تعز. حيث كان لديه محل يعمل فيه بتجارة الأقمشة وكان يعيش مع أسرته المكونة من (7) أفراد في منزل جميل قريب من محل عمله. وخلال اندلاع الحرب التي نشبت في اليمن وقضت على الأخضر واليابس في مدينة تعز وجد محرم نفسه فاراً بأسرته بعد أن تدمر منزله ومحله تدميراً كاملاً. يقول محمد “بالكاد استطعنا أن ننفذ بأرواحنا. لقد هربنا من المعارك والاشتباكات دون أن نجد وقتاً حتى لأخذ ملابسنا الشخصية أو أوراقنا الرسمية والحمد لله على كل حال.”. لم يكن أمام محرم خياراً أفضل من باقي النازحين حيث وجد نفسه وأسرته يقطنون في أحد الدكاكين الصغيرة والتي لا تصلح لأن تكون مكاناً لعيش فيه كما أنه بدون عمل أو مصدر للرزق.

قام المنتدى الإنساني – اليمن باستهداف أسرة محرم ضمن أنشطة مشروع المساعدات الغذائية الرمضانية للأسر الأشد فقراً في تعز – اليمن والممول من قبل منظمة STC وذلك باستهدافهم بسلة غذائية رمضانية لمساعدتهم في ظل الظروف المعيشية الصعبة. شكر محرم المنتدى الإنساني – اليمن والجهة الممولة على ما قدموه لمساعدتهم كثيراً. أخت الطفلة جيهان – وهي إحدى بنات محرم حقيبة جعالة العيد والتي تضمنتها السلة الغذائية الرمضانية الموزعة خلال المرحلة الثانية من التوزيع وفرحت بها فرحاً شديداُ وقالت: “لقد جاء العيد ي أمي!”. شكرت الأم المنتدى الإنساني – اليمن ومنظمة STC على السلة الغذائية وجعالة العيد حيث ادخلت الفرحة والبهجة لقلب أطفالها ودعت للمانح لهم بالخير الوفير.