قصة علوية عبده..

علوية عبده – ارمله – من سكان مديرية صاله ساكن بسكن صغير جداً يحتوي على غرفتين ولديها ست ابناء من الذكور ,كلهم عاطلين عن العمل لا يستطيعون العمل بسبب مشاكل صحية فالأول يعاني من مرض نفسي ,والثاني يعاني من امراض مزمنة اما الثالث من الابناء فأصيب بحادث سير مما ادى الى اعاقته حركياً اما الباقيين صغار السن , واسره علويه معدومة الدخل بسبب فقرهم الشديد حيث اخبرتنا قبل ان يتم استهدافهم في مشروع الخبز انهم كان يمر ايام ينامون دون اكل ,
وقد تم استهداف اسرة علوية بمشروع الخبز وكانت مفاجئة كبيرة لها وفرحت عندما سمعت في الخبر لأنها لا تستطيع توفير الخبز بسبب الغلاء الذي في محافظة تعز فالخبز وفر لها في شراء اشياء كثيرة مثل دقيق وغاز الذي لا قدره لها على شراءه وخفف عليها في التفكير في توفير الخبز لأبنائها .
أصبحت علوية سعيدة جدا بهذا الخبز الذي تأكله ويسد جوعها طوال اليوم , تشكر منظمة هيومن ابيل والمنتدي الانساني على هذا المشروع الذي يعتبر أهم مشروع انقذهم من الجوع وعودة الابتسامة وتتمنى أن يستمر هذا المشروع دون انقطاع فالشكر الجزيل لمنظمة هيومن ابيل والمنتدي الانساني الذي انقذهم من الجوع ,وتختم علويه بالدعاء للمنظمتين والعاملين عليها .