قصة عبد الرحمن

الطالب / عبد الرحمن أحد طلاب مدرسة باكثير واحد أفراد أسرته المكونة من 8 أشخاص وهو أكبر أخوته الستة. يعيشون في دكان صغير في أحد أحياء مدينة تعز. يقول عبد الرحمن (والدي مريض يعاني من فشل كلوي حاد ولا يستطيع العمل والدي لا يستطيع توفير القوت اليومي الكافي لنا لذا نعيش على وجبة واحدة طوال اليوم وهي وجبة الغداء). ويضيف عبد الرحمن (كنت لا أقوى على التركيز في المدرسة بسبب الجوع حيث لا أملك مالاً يكفي لشراء صبوح كباقي زملائي مما يضطرني الى الانتظار الى موعد انتهاء المدرسة والعودة الى المنزل لتناول وجبة الغداء مع باقي أفراد أسرتي، وأحياناُ كثيرة كنت اتعمد التغيب عن الحضور.) فكر عبد الرحمن كثيراً ومراراً في ترك المدرسة والتوقف عن الدراسة الى أن بدء تنفيذ مشروع الوجبات الجاهزة للأطفال المتضررين في مدرسة باكثير، تعز –اليمن من قبل المنتدى الإنساني والذي تم تمويله من قبل منظمة STC البريطانية. حيث ساعد المشروع الطالب/ عبد الرحمن وأمثاله من الذين يعجزون عن تناول وجبة الصبوح ولا يستطيعون الحصول عليها ودفعه الى انهاء العام الدراسي بسلام لأن الوجبة المخصصة له كانت يومية ومستمرة بحسب تعبيره حتى انتهاء العام الدراسي. شكر عبد الرحمن المنتدى الإنساني ومنظمة STC شكراُ جزيلاً وأعرب عن أمله في استمرار المشروع للعام القادم