قصة شيخة..

قصه إنسانية عن ماساه الحرب للمرأة محتاجة ولا تجد قيمة العلاج قام بمساعدتها المنتدى الانساني – اليمن بدعم من منظمة هيومن ابيل
في رحلة العمل الانساني قصص تترك أثرا….
ومهما مضت بك الايام ألا أن أثرها يبقي واضحا في ذاكرتك ووجدانك …
ان حث الناس على الاهتمام هو احدى الطرق المؤثرة في سبيل محاربه الفقر ..
في هذه الصورة … أمرآه اسمها شيخه عبدلله محمد باوزير يمنية من اسرة فقيرة تبلغ من العمر 39 سنة أرملة ومعها طفلتين تسكن في حي الروضة بمدينة تعز ساكنة مع ولدها المصاب بمرض وهي ايضا مصابه بمرض الضغط .
هذه الاسرة ساكنة في حي الروضة وهي منطقه مستهدفه نزحت هذه الاسرة بسبب الحرب الى منطقه اخرى وكان الوالد مريض ويحتاج الى عمليات ولم يستطيع ان يفعلها بسبب الظروف الصعبة الذي كان يعيشها وبعد ذلك الوالد فقد ابنه الذي كان يعول البيت بقذيفة ان هذه الاسرة مرت بظروف صعبة والحمد الله ربي رحيم بعباده تعبت الاخت شيخه وجاءت الى مركز 22 مايو وتعالجت وقاموا بصرف لها العلاجات مجانا وذلك لأنها لا تستطيع توفير قيمة العلاج لها.
ففرحت حين تلقت العلاج المجاني وشكرت الله على منها بالعلاج وتشكر ايضاً المنظمة المانحة ( هيومن ابيل ) والمنتدى الانساني وجميع طاقم المركز .