قصة إنتصار أحمد قائد

Funding: Penny Appeal Organization
Year: 2020
Targeted Areas: Taiz Governorate - Yemen

هناك قصة لي مثل باقي القصص التي تسمعونها ، قصة تروي الواقع الذي نعيش به ، قصة تتمحور حول الأوضاع التي نعانيها في بلادنا ، قصة عن أسرة فقيرة مثل باقي الأسر الموجودة في بلادنا ، لكن هذه الأسرة كان وضعها أسوأ تحكي عن امرأة شابة ( إنتصار أحمد قائد ) أقصى أحلامها أن تعيش بسلام ، أن تعيش مثل باقي النساء ، زوج حنون ، سليم ، معافى ، تعيش معه هي وطفلها بسعادة ، لكن هيهات هذا مجرد حلم ، لا يتصل بالواقع ، فالواقع مؤلم بعيد عن تلك السعادة ، فزوجها يعاني من حالة نفسية ، مرض الشحنات ، وعمره 35عاماً ولديه (7) أطفال بأعمار متفاوتة وأحدهم بعمر 6سنوات مصاب بضمور ، أيضاً مهاجرين من منطقتهم خط النار من جبل يسمى جبل الوعش إلى منطقة تسمى الضبوعة ، وفوق ذلك يسكنون في دكان لا يوجد فيه شيء لا فراش ولا ملابس لكي يقون أجسادهم من البرد القارس ، ولا أضواء ، اتتخيلون معي هذا عند سماعي لهذه القصة فإذا بي أشعر بشيء حارق يجري على وجنتاي ، كيف لا تنزل دموعي ؟!! وأنا استمع لقصة المعاناة هذه فنحن في الأخير بشر من لحم وعظم وفيه قلب ، إذا كان للحجر قلب وعيون لكان قد بكى فكيف لبشر أن لا يبكي ، هل استسلمت لهذه الظروف ؟!! \r\nالجواب : لا ، فكيف تستسلم وهي لديها أرواح معلقة فيه , وقد قالت ان السلة الغذائية سوف تكفيهم لفترة من الزمن تسد جوعهم فحمدت الله كثيراً لحصولها على السلة الغذائية وشكرت منظمة بني ابيل لتعاطفهم معها وتسليمهم السلة الغذائية .