تاريخ ميلادك إبنتي …. تاريخ مقتل والدك

Funding:
Year: 2019
Targeted Areas:

هديه والتي تبلغ من العمر 25 عاما فهديه منذ زواجها وهي تعيش ظروف صعبه حيث تزوجت وعمرها آنذاك الخامسة عشر تقول هديه تزوجت من رجل فقير حيث كان يعمل بدراجه ناريه لتوفير قوت يومنا وفي بيت صغير جدا لا يكاد يسعنا مع اطفالنا الأربعة اندلعت الحرب وانتقلت من ظرف سيئ الى ظرف اسوا منه للحفاظ على اسرتي نزحنا الى مكان آمن في مدينة الحوبان الى بيت والدي ولم نكن نعرف ان نزوحنا سيفقدني زوجي حيث قام احد فاعلي الخير بتسجيلي بالمساعدات الغذائية للنازحين في مدينة الحوبان اضطررت ان اذهب لاستلام المساعدة لعدم وجود احد في البيت وما ان وصلت هناك الا وبدا الم المخاض حيث انني كنت حامل في الشهر التاسع لم استطع استلام المساعدة.\r\nعدت الى المنزل لأخبر زوجي بالذهاب بدلا عني لاستلام المساعدة وما ان وصلت المنزل كانت آلام الولادة تشتد بي اكثر فاكثر وعندما اخبرت احدهم بإبلاغ زوجي اتى مسرعا فرحا مستبشراً بقدوم الضيف القادم لكنني اخبرته بان يذهب أولاً لاستلام المساعدة الغذائية زاد فرحه اكثر وقال اتى الفرج دخل الى غرفتنا الوحيدة وارتدى الملابس الجديدة والتي جهزت للعيد نظرت له باستغراب لماذا تلبسها اليوم وانت ذاهب لاستلام المساعدة وهناك ستتسخ عليك ، اجابني بانه لا يوجد مناسبه افضل من هذا اليوم لم اكن اعلم بان هذا اليوم هو اليوم الاخير له وكانه اراد ان اراه وهو متزين ويودعني بلا عوده .\r\nانطلق عمر مسرعا مستبشرا فرحا على أمل ان يعود بسرعه ليرى ابنته القادمة لكن القدر حال بينه وبين ابنته التي لم يراها بعد…. وعند وصوله لإستلام المساعدة الغذائية… هنا كانت نهاية عمر عندما وقع شجار بين احد المستفيدين واحد المسلحين لتخرج طلقة طائشة وتتجه صوب رأسه واردته قتيلا على الفور في هذه اللحظات كنت في حالة ولاده فوصل الى مسامعي الخبر كالصاعقة بان عمر قتل سقطت على اثرها مغمى عليا ولم افق الا وانا في المستشفى قسم العناية المركزة لم تكن الولادة طبيعية الا بعمليه قيصريه اتت الى الدنيا ابنته الصغيرة في يوم رحيل والدها وفي نفس التاريخ كان تاريخ الولادة لابنته وتاريخ رحيله لتعيش ابنته ( ندى ) يتيمه بلا اب وما يجعلني أتألم اكثر بان تم دفنه ولم استطع توديعه او زيارته لأني مازلت في العناية المركزة .\r\nرحل زوجي وترك لي عبئ ثقيل على عاتقي لأقوم انا بمسؤولية الاب والام مع اسرتي الفقيرة لنعيش الفقر سوياً .