قصة منير..

المستفيد / منير عانى من الحرب اشدها ومرارتها القاسية يحاول يوميا تكييف نفسه مع مجريات الوضع الذي يعيشه بكل مرارته واتعابه يعيش مع زوجته وولدين له في غرفة واحدة في منطقة الضبوعة فهو عاطل عن العمل ونظراً للظروف المعيشية التي يعيشها فأنه عاجز عن توفير الإحتياجات الضرورية لأسرته وغير قادر حتى على توفير المياه الضرورية للشرب كونها أساس الحياة ، فقد تمكن فريق المنتدي الانساني الوصول الى منير ومساعدته في توفير المياه لأسرة منير , حيث أسرته يشكروا منظمة هيومن ابيل والمنتدي الانساني لدعمه بمياه الشرب ويتمنوا من منظمة هيومن أبيل إستهدافهم بالمشاريع المستقبلية للتخفيف من معاناتهم المعيشية ويسألون الله تعالى أن تتقبل دعواتهم لمن ساندوه ووقفوا معه على توفير المياه .