قصة فؤاد..

المستفيد / فؤاد والذي يسكن في منطقة الضبوعة هو وأسرته المكونة من زوجته وولد واحد ، لم تكن قصته عادية فقصته مليئة بالاسى والحزن والبكاء المستمر بسبب ظروفهم المعيشية القاسية وفقره الشديد ونظراً للظروف التي تمر بها البلاد بشكل عام ومحافظة تعز بشكل خاص وعدم توفر المياه , ويقول كم تمنيت ان اجعل زوجتي وولدي يشعروا انني استطيع ان اساعدهم في توفير المياه الضرورية للشرب كونها أساس الحياة حتى يشعروا انني قدمت شيء لهم , بعد استهداف الأسرة بالمسح وتوفير لهم مياه الشرب كانت فرحه المستفيد عارمه بالسعادة .
حيث المستفيد فؤاد يشكر منظمة هيومن ابيل والمنتدى الإنساني على تقديم هذا الدعم لهم في نفس الوقت ويتمنى ان لا ينساه المنتدى من أي مشاريع قادمة .