استراتيجيات المنتدى الانساني

  • دعم وتطوير قدرات منظمات المجتمع المدني
  • تحسين الاتصال والتعاون والتكامل بين العمل الأهلي والرسمي والشعبي من أجل التنمية المستدامة
  • تعزيز المبادئ والمعايير الإنسانية

ومن أجل ذلك فقد تم وضع خططه السنوية لعام و التي أسهمت لحد كبير في تحقيق أهدافه .

  • في مجال بناء القدرات نفذ المنتدى الإنساني العديد من برامج التدريب لبناء قدرات منظمات المجتمع المدني  في محافظات تعز ، حضرموت ، صنعاء ، الضالع و عدن  في مجالات الإدارة المالية و التخطيط الاستراتيجي و الإطار المنطقي للمشروع  من خلال فريق المدربين التابعين للمنتدى الانساني و الذي تم تكوينهم من خلال مشروع بناء قدرات منظمات المجتمع المدني  بالشراكة مع منظمة الاغاثة الاسلامية و بتمويل من الاتحاد الأوروبي. كما نفذ المنتدى  الإنساني بالشراكة مع منظمة الإغاثة الإسلامية مشروع ” مشروع بناء قدرات شبكات السلم الاجتماعي” حيث تم تدريب شبكات السلم الاجتماعي في المحافظات أبين –الضالع – تعز- البيضاء – صنعاء- لحج – عدن).من خلال البرنامج تم تدريب 24 مشارك في المجالات التالية : مناصرة ، كتابة مقترحات مشاريع و ادارة مالية و ادارة مكاتب ). كما ينفذ المنتدى و على مدى عامين و بتمويل من صندوق الامم المتحدة للديمقراطيه مشروع ” تمكين منظمات المجتمع المدني من خلال المشاركة في الحكم المحلي في المحافظات : عدن ، الحديده ، حضرموت و محافظة صنعاء و يهدف المشروع الى تعزيز و تنسيق الادوار و المسئوليات لمنظمات لمجتمع المدني من خلال التنسيق بينها و بين الجهات الحكومية ،وتعزيز مشاركة منظمات المجتمع المحلي في الحكم التشاركي خصوصا في التخطيط الاداري للادارة المحلية  و المكاتب التنفيذية  الحكومية  وتعزيز المسائلة و الشفافية للادارات التنظيمية في منظمات المجتمع المدني.

و تعزيزا لبناء قدرات حول معايير الجودة نفذ المنتدى الانساني و بتمويل من منظمة الاغاثة الاسلامية ورشة تطبيف معايير الجودة حيث أعد المنتدى الانساني دليلا حول معايير الجوده و تم تنفيذ ورشة تدريبية وبحضور أكثر من 14 منظمة ومن المنظمات المستهدفة من قبل المنتدى و من خلال الورشة تم استعراض الدليل وشرحه بشكل تفصيلي وعلى مستوى جميع المعايير الموجودة في الدليل وآلية تطبيق الدليل والنتائج التي سوف الحصول عليها من  هذا الدليل  كما تم مناقشة الدليل مع المنظمات والتي كانت متفاعلة بشكل كبير مع الدليل وقدمت الكثير من المقترحات التي تساهم في تطوير الدليل .
 
خلال الأزمة التي مرت بها اليمن في الفترة الماضية نفذ المنتدى الإنساني  ثلاث ورش لمنظمات المجتمع المدني و بمشاركة المنظمات الدولية نفذ المنتدى الإنساني ثلاث ورش عمل حول ” دور منظمات المجتمع المدني في مجال الإغاثة الطارئة بمشاركة أكثر من 120  منظمة مجتمع مدني في المحافظات صنعاء و تعز و عدن . كما تم التنسيق مع المفوضية السامية للاجئين  لعمل ورشة حول مفهوم الحماية  و التي شارك فيها  22 مشارك من أعضاء و شركاء المنتدى الإنساني .
في مجال تنسيق الجهود بين الجمعيات المحلية نظم المنتدى الإنساني اليمن بالتعاون والتنسيق مع المنتدى الإنساني العالمي ورشتي عمل حول منهجية المنتدى للشراكة الإرتباطية البديلة في كلً من محافظة عدن والحديدة وقد شارك في ورشة عدن 53 مشارك ومشاركة يمثلون 49 منظمة من مختلف محافظات الجمهورية أما ورشة الحديدة فقد شارك فيها 45 مشارك ومشاركة يمثلون 40 منظمة و مجالس محلية وممثلو مستفيدين وقد هدفت الورشة إلى خلق جو مناسب للتعارف وبناء الثقة بين المنظمات الخيرية من مختلف محافظات الجمهورية وتطوير خطة عمل لمناصرة القضايا العامة ورفعها للمعنيين .كما نفذ المنتدى الإنساني زيارة ميدانية لمخيمات النازحين في محافظة حجة 25- 26 فبراير 2010م : 22 عضو يمثلون 14 منظمة من منظمات المنتدى الإنساني اليمن وبرئاسة الدكتور هاني البنا رئيس المنتدى الإنساني العالمي شاركوا في زيارة ميدانية تنسيقية وتعليمية لمخيمات النازحين من حرب صعدة ، وقد هدفت الزيارة إلى بناء الثقة بين المنظمات ومع المستفيدين، وعمل مناصرة لقضايا النازحين من الحرب وتلمس احتياجاتهم.
إيماناً من المنتدى بالدور الذي يجب أن يقوم به وتحقيقاً لمبدأ التكافل الاجتماعي وأهمية الشراكة في تنفيذ الأعمال الخيرية وتخفيفاً للمعاناة على الفقراء وخاصة في شهر رمضان المبارك شهر الخير وحتى نجسد الشراكة في أجمل صورها فيما بين أعضاء المنتدى فقد قام المنتدى الإنساني ممثلاً بأعضاء الهيئة الإدارية والإدارة التنفيذية للتنسيق بتنفيذ عدة مشاريع للسلة رمضانية مشتركة استهدفت  عدة مناطق في صنعاء و أبين  حيث كان الممولين الرئيسيين  للنشاط هم أعضاء المنتدى الإنساني  و شركاء بالإضافة الى منظمة الإغاثة الإسلامية ،المنتدى الإنساني العالمي  و الجالية اليمنية في بريطانيا حيث تم توزيع حوالي 1064  سلة رمضانية على المستهدفين في محافظة صنعاء و ضواحيها بالإضافة 635 سلة غذائية في مديريتي جعار و زنجبار .
كما لعب المنتدى دورا مهما في المجال الإغاثة من خلال التنسيق مع صندوق الإغاثة الطارئ للأمم المتحدة و بالشراكة مع المنظمات المحلية في المحافظات حيث نفذ المنتدى عدة مشاريع  إغاثة استهدفت 2445 أسرة في تعز حيث تم تقديم المواد الغذائية و الغير غذائية و كذلك الحقائب الصحية و في أبين استهدف 3754 أسرة حيث تم توزيع المواد الغذائية ، المواد الغير الغذائية ، خزانات مياه سعة 500 لتر و كذا تزويد هم بالمياه النقية .  كما تم تنفيذ مشروع الإغاثة العلاجية – محافظتي عدن و تعز و الذي  تم تمويله بمبلغ إحدى عشر ألف دولار من الجالية اليمنية في بريطانيا عن طريق لمنتدى الإنساني العالمي . وقد هدف البرنامج إلى تقديم المساعدات العلاجية الاسعافية للمتضررين في محافظتي عدن و تعز حيث تم استهداف 223 فرد ( أطفال ، رجال و نساء ) في محافظة تعز و 172 فرد ( أطفال ، رجال و نساء ) في محافظة عدن .كما تم و في نفس الإطار و بالشراكة مع منظمة العون الاسلامي و المنتدى اليمني للإغاثة – بريطانيا تم توزيع 315 حقيبه غذائية في مديرية لودر محافظة أبين و 172 أسرة في مديرية أرحب محافظة صنعاء .
و لمناقشة الوضع الإنساني في اليمن عقد المنتدى العالمي ، مع منظمة المؤتمر الإسلامي في  جامعة الدول العربية الشراكة مع المنتدى الإنساني اليمن  “المؤتمرين الإنسانيين الأول و الثاني لليمن: في القاهرة  كاستجابة للوضع الإنساني المتدهور في اليمن، شارك  في المؤتمر أكثر من 85 من المنظمات الإنسانية في الدول العربية ، منظمات دولية ، وكذلك منظمات المجتمع المدني اليمنية في المؤتمر.
و إسهاما من المنتدى خلال الفترة الراهنة نظم المنتدى الإنساني اليمن، مؤتمر منظمات المجتمع المدني التحضيري لمؤتمر المانحين في العاصمة صنعاء خلال الفترة 28-29 أغسطس 2012، بمشاركة 140 مشارك ومشاركة يمثلون 105 منظمة  محلية من عموم محافظات الجمهورية و19 منظمة دولية. وانعقد المؤتمر بحضور راعي المؤتمر رئيس مجلس الوزراء ووزراء التخطيط والتعاون الدولي والصحة العامة والسكان والشئون الاجتماعية والعمل، بالإضافة إلى عدد من سفراء وممثلو الجهات المانحة في اليمن، والدكتور هاني البنا رئيس المنتدى الإنساني بريطانيا. و قد خرج المشاركون بمجموعة من التوصيات لمؤتمر المانحين المزمع انعقاده بمدينة الرياض 4-5 سبتمبر 2012، مثلت في حد ذاتها رسائل محددة لشركاء التنمية ممثلين في الحكومة والجهات المانحة بالإضافة إلى منظمات المجتمع المدني المحلية .
كماقام المنتدى الإنساني بإجراء دراسات محلية حول الأوضاع في اليمن خلال الشهر الماضي بمشاركة 88 منظمة من المجتمع المدني المحلية من القطاعات الحكومية وغير الحكومية والخاصة ممثلين عن 17 محافظة ومنها صنعاء وعدن وأبين 
والحديدة والجوف وشبوة
وركزت الدراسة على أهمية تلبية الإحتياجات الإنسانية الطارئة وتعزيز السلام والديمقراطية ومكافحة الفساد خلال الأشهر القادمة. كما قامت الدراسة بتسليط الضوء على أهمية النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل وتنمية الأسواق المحلية كأهم القضايا التي يجب معالجتها من قبل الحكومة والمجتمع المدني اليمني. ولتوطيد العلاقات بين الحكومة اليمنية والمجتمع المدني، إقترحت المنظمات المشاركة إقامة اجتماعات ولقاءات مستمرة على مستوى المحافظات وتنسيق العمل المشترك بين الطرفين ولإعطاء الفرصة لإشراك المجتمع المدني اليمني.