المراة في المجتمع المدني

الإثنين, 25 يوليو, 2016



المراة في المجتمع المدني
 
 ان النهوض بالمجتمعات يحتاج للعمل المتواصل وتسخير جميع الوسائل من اجل التقدم ، بمعنى أن الارتقاء بالمجتمعات يحتاج إلى الجهود والتعاون المشترك بين مختلف فئاته ، فلم يعد العمل قاصراً على الرجل بحد ذاته لبناء وتطوير المجتمع.  فالحاجة الاجتماعية في وقتنا الحاضر وفي ظل الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية قد أزدادت . حيث أصبحت مشاركة المرأة حاجه لابد منها وأن تكون هذه المشاركة حقيقية وفاعلة من اجل تلبية الاحتياجات الاجتماعية خاصاً عبر منظمات المجتمع المدني التي انتشرت وبشكل ملحوظ في مختلف المناطق والمحافظات.


فلم يعد دورها  يقتصر على كونها ( زوجة/ أم) بل أصبح لها دور أساسي للنهوض بالفرد و المجتمع لا يمكن تجاهله .حيث أن المرأة أصبحت شريكة الرجل في ميادين عدة كانت حكرا على الرجل و أعطت نتائج مذهلة تركت بصمه لا تمحى في المجتمع.
 
وهذا يؤكد أن نجاح برامج التنمية وضمان استدامتها، وقدرة المجتمعات على مواجهة التغيرات العالمية مرهون بمشاركة المرأة كونهاعنصراً مهماً في عملية التنمية.
 
لذلك لابد من توفير المعطيات الاساسية التي تساعدها على القيام بدورها و دعم قدرتها الاقتصاديه حيث يعتبر عمل المرأة في المؤسسات تدعيم لقدرتها الاقتصادية كما يعطي مؤشراً واضحاً على تفهم المرأة بدورها في بناء المجتمع وقدرتها على المشاركة الحقيقية في التنمية خاصة إذا ما أدركنا أن دورها في هذه المؤسسات في تطور مستمر.